التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

العودة   منتديات بني سالم ومسروح > العـامه > الصحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم Mar-Tue-2015
مؤسس المنتدى( 0504464282)
فهد محمد بن ناحل متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 فترة الأقامة : 5168 يوم
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (09:02 PM)
 المشاركات : 15,160 [ + ]
 التقييم : 10010
 معدل التقييم : فهد محمد بن ناحل تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فيروسات كورونا



فيروساتُ كورونا أو الفيروسات التاجيَّة هي فيروساتٌ يُصاب معظمُ الأشخاص بعدواها في وقت من أوقات حياتهم. وهي منتشرة في العالم. كما أنَّها يمكن أن تصيبَ البشر والحيوانات. هناك أنواع مختلفة من فيروسات كورونا يمكن أن تصيبَ الناس، وأن تسبِّب لهم المرض. وهي عادةًتسبِّب اعتلالاً خفيفاً أو متوسطاً في السبل التنفسية العليا . لكنَّ بعضَ أنواع فيروسات كورونا يمكن أن تسبب مرضاً شديداً. تنتقل فيروساتُ كورونا عن طريق الهواء على الأغلب، وذلك من خلال السعال أو العطاس أو الاحتكاك المباشر بالمريض. وإذا أصيب المرء بهذه الفيروسات، فقد تشتمل الأعراضُ على ما يلي: • سيلان الأنف. • سعال. • التهاب الحلق. • حمَّى. من الممكن أن يقلِّلَ المرءُ من خطر إصابته بعدوى فيروسات كورونا عن طريق الإكثار من غسل اليدين بالماء والصابون، وكذلك عدم لمس العينين أو الأنف أو الفم، وتجنُّب الاحتكاك بالأشخاص المرضى. لا يوجد لقاحٌ للوقاية من فيروسات كورونا. ولا توجد معالجةٌ محدَّدة. لكنَّ المريضَ يستطيع تخفيفَ الأعراض عن طريق الراحة، واستخدام الأدوية المضادة للألم والحمَّى.


فيروساتُ كورونا هي فيروساتٌ يمكن أن تصيبَ البشر والحيوانات. يصاب معظمُ الأشخاص بفيروسات كورونا في وقت من أوقات حياتهم. وهي فيروساتٌ شائعة في العالم كله. هناك أنواع مختلفة من فيروسات كورونا يمكن أن تصيبَ الأشخاصَ، وأن تسبِّبَ لهم المرض. وهي تسبب أمراضاً خفيفة أو متوسطة في السبل التنفسية العليا عادةً. لكنَّ بعضَ أنواع فيروسات كورونا يمكن أن تسبِّبَ مرضاً شديداً. تشرح هذه المعلوماتُ الصحية فيروسات كورونا. وهي تناقش أنواع هذه الفيروسات، والأعراض التي تسببها، وسبل المعالجة، وطرق الوقاية

جرى التعرُّفُ للمرة الأولى على فيروسات كورونا البشرية في ستينيات القرن العشرين. هناك أنواع مختلفة من فيروسات كورونا التي يمكن أن تصيبَ البشر. ومن هذه الفيروسات:
  • فيروسات كورونا ألفا.
  • فيروسات كورونا بيتا.
  • سارس ـ كوف. وهي فيروسات كورونا التي تسبب المتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars).
  • ميرس ـ كوف، وهي فيروسات كورونا التي تسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers).
قد ينتج الزكامُ الشائع عن أكثر من مائة نوع مختلف من أنواع الفيروسات، بما فيها فيروسُ كورونا البشري. يعدُّ السارس sars نوعاً خطيراً من التهاب الرئة. وهو ينتج عن فيروس تم التعرُّفُ عليه في البداية عام 2002 في الصين. إن العدوى بفيروس سارس تسبِّب صعوبة شديدة في التنفس، وتسبب الوفاة أحياناً. متلازمةُ الشرق الأوسط التنفسية (mers) هي مرضٌ تنفُّسي جرى التعرُّفُ عليه في البداية عام 2012 في المملكة العربية السعودية. وقد أصيب معظمُ الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بعدوى فيروس ميرزـ كوف بأعراض مرض تنفسي شديد حاد. وتوفِّي نحو نصف هؤلاء الأشخاص. يمكن أن تصيب فيروساتُ كورونا الحيوانات أيضاً. وتحدث إصابةُ معظم أنواع فيروسات كورونا لدى فصيلة واحدة من الحيوانات عادةً، أو لدى عدد محدود صغير من الفصائل المتقاربة. لكن فيروس سارس ـ كوف يمكن أن يصيبَ البشر والحيوانات، كالقرود والقطط والكلاب والقوارض. يُصاب معظمُ الأشخاص بعدوى فيروسات كورونا البشرية في وقت من أوقات حياتهم. ويكون الأطفالُ الصغار أكثرَ تعرُّضاً لخطر الإصابة بالعدوى. كما يمكن أن يُصابَ الإنسانُ بأكثر من عدوى واحدة في حياته.


تسبِّب فيروسات كورونا البشرية أمراضاً خفيفة أو متوسطة عادةً في السبل التنفسية العليا. قد تشتمل الأعراضُ على ما يلي:
  • السعال.
  • الحمَّى.
  • سيلان الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • التعب الشديد.
إنَّ حالات الزكام الشائعة التي تحدث بسبب فيروسات كورونا لا تسبِّب الحمى عادةً، إلاَّ لدى الأطفال الصغار. يمكن أن يسبِّبَ فيروس كورونا أحياناً مرضاً في السبل التنفسية الدنيا، وذلك من قبيل التهاب الرئة مثلاً. وتكون هذه الحالةُ أكثر شيوعاً لدى الأشخاص المصابين بالداء القلبي الرئوي، أو الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي ضعيف، أو كبار السن. تظهر الأعراضُ عادةً بعد فترة تتراوح من يومين إلى عشرة أيام من التقاط الفيروس. ويكون الشخصُ الذي تظهر لديه الأعراض الفعالة للمرض قادراً على نقل العدوى إلى الآخرين. لكنَّ المدَّةَ التي يكون خلالها هذا الشخص قادراً على نقل العدوى إلى الآخرين، قبل ظهور الأعراض، وبعد ظهورها، ما زالت غيرَ معروفة. من الممكن أن تتسبِّب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers) والمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars) بحالاتِ مرضٍ شديدةً. وإضافة إلى الأعراض العامة التي نراها عند الإصابة بفيروسات كورونا، فإنَّ هاتين المتلازمتين تؤديان إلى ما يلي:
  • حمَّى شديدة تتجاوز درجة حرارة المريض فيها ثمانية وثلاثين درجة مئوية تقريباً.
  • ارتجاف وقشعريرة.
  • صداع وألم عضلي.
هناك أعراضٌ وعلامات لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers) والمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars)، وهي تشتمل على ما يلي:
  • سعال مُنتِج للبلغم.
  • إسهال.
  • دوخة.
  • غثيان وتقيؤ.
على المرء أن يستشيرَ الطبيبُ إذا ظهرت لديه الحمى وأعراض اعتلال السبل التنفُّسية الدنيا، كالسعال أو قِصَر النفس، وذلك خلال أسبوعين من سفره خارج البلاد.


تنتقل فيروساتُ كورونا البشرية غالباً من شخص مصاب إلى شخص آخر، عن طريق:
  • الهواء، وذلك عبر السعال أو العطاس.
  • الاحتكاك المباشر بالمريض، كاللمس أو المصافحة مثلاً.
من الممكن أن تنتقلَ فيروساتُ كورونا عن طريق لمس الأجسام أو السطوح الملوَّثة بالفيروسات، ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين. يُصاب الناسُ بعدوى فيروسات كورونا البشرية في فترتي الخريف والشتاء عادةً. لكن، من الممكن أن يُصابَ الإنسان بهذه الفيروسات بأي وقت من أوقات السنة.


يطرح الطبيبُ على المريض أسئلة عن الأعراض، بالإضافة إلى أسئلة عن التاريخ الطبي له ولأسرته. إذا كان المريض قد سافر خارج البلاد في الآونة الأخيرة، فإنَّ عليه إخبار الطبيب بذلك. يقوم الطبيبُ بإجراء فحص جسدي للمريض. وإذا كان مصاباً بفيروس السارس، فإنَّ الطبيب يمكن أن يسمع أصواتاً غير طبيعية في الرئة لدى إستخدامه السماعة الطبية لسماع أصوات الصدر. ولدى معظم الأشخاص المصابين بالسارس، تُظهِر صور الصدر بالأشعة السينية وصور التصوير المقطعي المحوسب وجودَ إصابة بالتهاب الرئة. من الممكن إجراءُ فحوص مخبرية من أجل التأكد مما إذا كان المرض ناتجاً عن إصابة بفيروسات كورونا البشرية. لكن لا تُستخدم هذه الفحوص المخبرية عادةً، لأنَّ المريض يكون مصاباً بمرض خفيف فقط. يمكن أن تشتملَ الفحوص المستخدمة من أجل تشخيص الإصابة بالسارس على ما يلي:
  • فحوص الدم.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب للصدر.

لا توجد معالجةٌ محدَّدة للأمراض الناتجة عن فيروسات كورونا البشرية. يشفى معظمُ الأشخاص المصابين بفيروسات كورونا البشرية من تلقاء أنفسهم ومن غير معالجة. لكن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها من أجل تخفيف الأعراض، مثل:
  • تناول أدوية من أجل تخفيف الألم والحمى.
  • استخدام أجهزة ترطيب الهواء المنزلية، أو الاستحمام بالماء الحار، من أجل المساعدة على تخفيف التهاب الحلق والسعال.
إذا كان المرءُ مصاباً بالمرض، فإن عليه أن يرتاح وأن يلازم المنزل. كما أنَّ عليه أن يشرب الكثير من السوائل. إذا كان الشخصُ مصاباً بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers)، فإن من الضروري أن يظل معزولاً في المستشفى. يمكن أن تشتملَ معالجةُ المصاب بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers) على ما يلي:
  • تناول المضادات الحيوية من أجل معالجة التهاب الرئة.
  • تناول الأدوية المضادة للفيروسات.
  • تناول جرعات مرتفعة من الستيرويدات من أجل تخفيف التورُّم في الرئتين.
  • استنشاق الأوكسجين، أو استخدام مساعِدات التنفس، أو المعالجة الصدرية.
في بعض الحالات الخطيرة، يتم إعطاءُ مصل دم مأخوذ من اشخاص تماثلو للشفاء من عدوى السارس كعلاج. من الممكن أن تشتملَ مضاعفاتُ المتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers) على الفشل التنفسي، أو فشل الكبد، أو فشل القلب. وقد تكون هناك حاجة إلى معالجة من أجل التصدِّي لهذه المضاعفات.


تتوفَّر حالياً أي لقاحات للحماية من عدوى فيروسات كورونا البشرية. من الممكن أن يقلِّلَ المرءُ من خطر العدوى، وذلك عن طريق غسل اليدين بالماء والصابون، وعندما يكون موجوداً على مقربة من أشخاص مرضى فإن عليه أن يفعل ما يلي:
  • تجنُّب الاحتكاك المباشر معهم.
  • تجنُّب لمس عينيه أو أنفه أو فمه.
  • وضع كمامات واقية أو نظارات واقية.
لا يجوز مشاركةُ الشخص المريض في الطعام أو الشراب أو في استخدام أدوات الطعام. إذا كان المرءُ مصاباً بمرض ناتج عن فيروسات كورونا البشرية، فإن عليه أن يساهم في حماية الآخرين من العدوى، وذلك عن طريق:
  • تجنُّب الاحتكاك المباشر معهم.
  • تغطية فمه وأنفه عند السعال أو العطاس.
  • المحافظة على نظافة الأشياء والسطوح المحيطة به، وتعقيمها.
  • ملازمة المنزل خلال فترة المرض.

فيروساتُ كورونا هي فيروساتٌ يمكن أن تصيب البشر والحيوانات. ويصاب معظمُ الأشخاص بفيروسات كورونا في وقت من أوقات حياتهم. يكون الأطفالُ الصغار أكثر تعرُّضاً لخطر الإصابة بالعدوى. كما يمكن أن يصاب الإنسان بأكثر من عدوى واحدة في حياته. إن فيروسات كورونا البشرية تسبب عادةً مرضاً خفيفاً أو متوسطاً يصيب السبل التنفسية العليا. قد تشتمل الأعراض على ما يلي:
  • السعال.
  • الحمَّى.
  • سيلان الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • التعب الشديد.
تنتقل فيروساتُ كورونا البشرية غالباً من شخص مصاب إلى شخص آخر، عن طريق:
  • الهواء، وذلك عبر السعال أو العطاس.
  • الاحتكاك المباشر بالمريض، كاللمس أو المصافحة مثلاً.
لا توجد معالجةٌ محدَّدة للأمراض الناتجة عن فيروسات كورونا البشرية. ويشفى معظمُ الأشخاص المصابين بفيروسات كورونا البشرية من تلقاء أنفسهم ومن غير معالجة. أمَّا إذا كان الشخصُ مصاباً بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars) أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers)، فإنَّ من الضروري أن يظل معزولاً في المستشفى. يمكن أن تشتملَ معالجةُ المصاب بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (sars) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (mers) على ما يلي:
  • تناول المضادات الحيوية من أجل معالجة التهاب الرئة.
  • تناول الأدوية المضادة للفيروسات.
  • تناول جرعات مرتفعة من الستيرويدات من أجل تخفيف التورم في الرئتين.
  • استنشاق الأكسجين، أو استخدام مساعِدات التنفس، أو المعالجة الصدرية.
لا تتوفَّر في الوقت الراهن لقاحاتٌ من أجل الوقاية من عدوى فيروسات كورونا البشرية. لكن، من الممكن أن يقلِّلَ المرءُ من خطر إصابته بعدوى فيروسات كورونا عن طريق الإكثار من غسل اليدين بالماء والصابون، كما أنَّ عليه أن يتجنَّبَ الاحتكاك المباشر مع المرضى.



 توقيع : فهد محمد بن ناحل


رد مع اقتباس
قديم Mar-Tue-2015   #2
مؤسس المنتدى( 0504464282)


الصورة الرمزية فهد محمد بن ناحل
فهد محمد بن ناحل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Mar 2007
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (09:02 PM)
 المشاركات : 15,160 [ + ]
 التقييم :  10010
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي البروستات





هي غدَّةٌ موجودة عندَ كلِّ رجل، وهي مهمَّة من الناحيتين الجنسية والتناسلية. قليلٌ هم الرجال الذين يعرفون أهمِّيةَ هذه الغدَّة أو المشاكل المرضية التي تصيبها.
أظهرت دراسةٌ إحصائية بين الرجال أنَّ هناك 70٪ منهم لا يعرفون شيئاً عن البروستات، أو عن أعراض سرطان البروستات.
يقول الأطبَّاءُ إنَّ زيادةَ الوعي عند الرجال حولَ هذه الغدَّة، التي تكون بحجم حبَّة الجوز، من شأنه أن يساعدَهم على معرفة الخيار الأفضل لهم عندَ الحاجة إلى إجراء الفحص والعلاج.
يقول أحدُ الخبراء: "طبعاً، نحن لا نريد أن يُصابَ الرجال بالذُّعر من سرطان البروستات، ولكن نريد أن يكونوا على علم أكثر بمخاطر هذا المرض وبصحَّتهم العامَّة".
تتوضَّع غدَّةُ البروستات تحت المثانة، وتفرز بعضَ السوائل في السائل المنوي، وهي مهمَّةٌ من الناحية الجنسية للرجل. يقوم سائلُ البروستات بتغذية النطاف وحمايتها في أثناء الجِماع، وهو يُشكِّل الجزءَ الأكبر من حجم السائل المنوي الذي يُقذَف.
تتضخَّم البروستات غالباً مع تقدُّم الرجل في السِّن، ولكن لا يسبِّب هذا التضخُّمُ أيَّةَ مشاكل في ثلثي الرجال الذين تبلغ أعمارُهم 50 عاماً أو أكثر.
في بعض الحالات، يُمكن لتضخُّم البروستات أن يضغطَ على الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة (الإحليل)، ويُسبِّب مشاكل بوليَّة. وتُعرف هذه المشكلةُ بتضخُّم البروستات الحميد.
تتضمَّن المشاكلُ الأخرى التي تصيب هذه الغدَّةَ التهابَ البروستات، الذي يحدث في بعض الأحيان عن طريق العدوى؛ ويُمكن لهذا الالتهاب أن يجعلَ التبوُّل مؤلماً. في بعض الأحيان، تبدأ خليةٌ واحدة في البروستات بالتكاثر بطريقة خارجة عن السيطرة، ويتطوَّر الأمر بعد ذلك إلى سرطان في البروستات.

سرطانُ البروستات هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً عند الرجال؛ ففي المملكة المتَّحدة، على سبيل المثال، هناك أكثر من 30 ألف رجل يُشخَّص لهم سرطانُ البروستات سنوياً.
ويموت حوالي 10 آلاف رجل سنوياً من سرطان البروستات، ممَّا يجعله السببَ الثاني الأكثر شيوعاً لوفيات السرطان في الرجال بعدَ سرطان الرئة.
معظمُ الرجال المصابين بسرطان البروستات في مراحله المبكِّرة لا تظهر لديهم أعراضٌ على الإطلاق. سنذكر بعضَ أعراض سرطان البروستات التي قد تكون ناجمةً أيضاً عن مشاكل أخرى في البروستات.
  • الحاجة إلى التبوُّل بشكلٍ متكرِّر، وخاصةً في الليل.
  • صعوبة البدء في التبوُّل.
  • بذل الجهد للتبوُّل أو الانتظار فترةً طويلة للانتهاء من التبوُّل.
  • ألم عند التبوُّل أو خلال الجِماع.
وهناك أعراضٌ أخرى أقل شيوعاً، منها:
  • ألم في أسفل الظهر.
  • دم في البول.

الرجالُ السود هم أكثر عرضةً للإصابة بسرطان البروستات من الرجال البيض بمقدار ثلاثة أضعاف. ويقوم الباحثون بدراسة السببَ المحتمل وراء هذه الزيادة في خطر الإصابة بالسرطان، وربَّما تمارس الجينات دوراً مهماً في هذا الأمر.
كثيرٌ من الرجال، الذين تجاوزوا سنَّ 70 عاماً، لديهم سرطان البروستات، مع أنَّ معظمَهم غير مشخَّص لهم هذا السرطان أو لا يشتكون من أيَّة أعراض.
في غالبية الحالات (80٪)، يكون السرطانُ بطيءَ النمو، وقد يبقى بلا تشخيص، لأنَّه لا يُسبِّب أيَّةَ أعراض أو مشاكل في البداية.
وفي الحالات الأخرى (20٪)، يُمكن لخلايا سرطان البروستات أن تنمو بسرعة، وتنتقل إلى خارج البروستات، وتنشر السرطانَ في أماكن أخرى من الجسم، كالعظام مثلاً.


ترتفعُ نسبةُ خطر الإصابة بسرطان البروستات كلَّما تقدَّم الرجلُ في السِّن؛ معظمُ الرجال الذين شُخِّص لهم سرطانُ البروستات قد تجاوزوا سنَّ الخمسين.
إلاَّ أنَّه قد تحسَّنت معدَّلاتُ البقاء على قيد الحياة عندَ الرجال الذين شُخِّصت إصابتُهم حديثاً بسرطان البروستات، فقد كانت 30٪ في عام 1970، وأصبحت اليوم 80٪.
إذا كان لدى الشخص أب أو أخ مصاب بسرطان البروستات، فإنَّ خطرَ إصابته بهذا المرض هو أكبر بمرَّتين ونصف مقارنةً مع الرجال الآخرين​​. ويزداد الخطرُ ليصبح أكبر بمقدار أربعة أضعاف تقريباً إذا جرى تشخيصُ السرطان عندَ الأب أو الأخ في عمر قبل سن 60 عاماً.
إذا كان الرجلُ منحدراً من خلفية أفريقية أو أفريقية - كاريبية، فإنَّه معرَّضٌ للإصابة بسرطان البروستات بنسبة تزيد ثلاث مرَّات على المنحدرين من خلفيَّات أخرى.
يعتقد الباحثون أنَّ النظامَ الغذائي الغني بالدهون الحيوانية المشبَعة واللحوم الحمراء قد يكون مسؤولاً عن ارتفاع معدَّل الإصابة بسرطان البروستات في الدول الغربية. كما يُعتقد أنَّ النظامَ الغذائي الذي يعتمد على الحدِّ من تناول الدهون الحيوانية وتناول المزيد من الفاكهة والخضار قد يقلِّل من خطر الإصابة بسرطان البروستات أو انتشاره.
لا يوجد حالياً برامج للتحرِّي عن سرطان البروستات، إلاَّ أنَّ الجهات الصحِّية الحكومية تسعى إلى إدخال إحدى هذه البرامج عند توفُّر اختبار تشخيصي دقيق للسرطان ووجود معالجة واضحة له.
والأمرُ متروكٌ للشخص إذا أراد إجراءَ اختبار. يقول أحد الخبراء: "أكثر الرجال يؤجِّلون الذهابَ إلى الطبيب إذا ما ظهرت لديهم الأعراض، بسبب خوفهم من أن يُشخَّصَ لهم سرطانُ البروستات".
ويقول: "إنَّه لأمرٌ مدهِش أن يكونَ العديدُ من الرجال لديهم توقُّعات قليلة عن طبيعة حياتهم، وهم يتقدَّمون في السِّن، وهم جاهزون لتقبُّل الأعراض المزعجة بشكل عادي، ولا يقومون بزيارة الطبيب


 
 توقيع : فهد محمد بن ناحل



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مهم للوقاية من فيروس كورونا بإذن الله عبدالرحمن الناحل العــــــــــــــام 0 Apr-Sun-2014 08:17 AM
ارتفاع عدد الحالات الايجابية لمرض كورونا بجدة 20 حالة مؤكدة وسلبية تحاليل 900 حالة فهد محمد بن ناحل العــــــــــــــام 1 Apr-Thu-2014 09:33 PM


الساعة الآن 02:19 PM.


IPTEGY.COM® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Powered By iptegy.com.

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]